تكنولوجيا مساعدة متقدمة قيد العرض في معرض اكسبو أصحاب الهمم الدولي

  • شركة ستاركي تعرض حلول المساعدات السمعية المتقدمة المدعومة بالذكاء الاصطناعي
  • عرض أول عصا ذكية وكراسي متحركة في العالم

تقدم الدورة الخامسة لمعرض إكسبو أصحاب الهمم الدولي 2023 المنعقد حالياً في دبي، تكنولوجيا مساعدة مدعومة بأحدث الابتكارات في مجال الروبوتيات والذكاء الاصطناعي، قادرة على التأثير بشكل كبير على نمط حياة أصحاب الهمم. وتبدأ هذه الابتكارات من أول عصا ذكية وكراسي متحركة في العالم مصممة خصيصاً للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي، وصولاً إلى المساعدات السمعية المدعومة بتكنولوجيات تعلم الآلة المتقدمة، حيث يتم عرض أكثر من 4,500 منتج موجه إلى هذه الفئات في المعرض الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي.

هذا، وقد استقطب المعرض الذي تنظمه شركة ند الشبا للعلاقات العامة وإدارة المعارض، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أكثر من 250 شركة من 50 دولة

ولا يقتصر التقدم السريع في التكنولوجيا وأحدث الابتكارات على تعزيز المنتجات والحلول وحسب، وإنما يتجاوز ذلك إلى خلص الاقتصاد الكلي، وإزالة العقبات والحواجز التي يواجهها المجتمع، حيث تعمل الأبحاث المستمرة على تمهيد الطريق لتطوير النماذج الأولية التي يتم تطويرها باستخدام التحليلات المتقدمة. وتمثل التكنولوجيا والابتكار مواضيع رئيسية يتم التطرق لمناقشتها في مركز المعرفة، الذي يعتبر منتدى خاصا يعمل على اكتشاف المواضيع والقضايا التي تتعلق بكيف يمكن للمنطقة تعزيز خدماتها والفرص التي توفرها للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة. كما تستفيد الصناعة أيضا من توسيع الفرص الناجمة عن دخول المزيد من اللاعبين الرائدين فيها، وقادة التكنولوجيا، والشركات الصغيرة والمتوسطة إلى المعترك، وإطلاق رواد الأعمال لحلول جديدة متطورة تعمل على تحويل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة إلى أشخاص أكثر استقلالية

وتهدف عصا “وي ووك” الذكية إلى تعزيز قدرة الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية على التنقل بشكل مستقل، حيث تعمل العصا من خلال دمج التكنولوجيا الرئيسية التي يمكنها الكشف بدقة عن المعوقات فوق مستوى الصدر، وذلك من خلال مستشعر يعمل بالموجات فوق الصوتية ويهتز عندما تكون هذه الأشياء قريبة. كما يمكن للمستخدمين استخدام تطبيق الهاتف الذكي، بما في ذلك عناصر التحكم بالتنقل، وذلك من خلال لوحة اللمس الخاصة بالعصا الذكية

وبدورها، فقد عملت الابتكارات في تكنولوجيا الكراسي المتحركة على جعل المركبات تتكيف مع أنواع مختلفة من الإعاقات والتضاريس والأتمتة، حيث تشتمل المجموعة قيد العرض منها على الكراسي الشاطئية المتحركة الطافية والحصائر الشاطئية المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، والتي تعمل على تسهيل الوصول المرافق الساحلية للأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة

وقال راي جيلاني، المدير العام لشركة جيلاني موبيليتي، إن الشركة بصدد إطلاق منتجات مبتكرة، بما في ذلك موديل يتم تطويره خصيصاً لأصحاب الهمم في دول مجلس التعاون الخليجي. وأضاف: “سوف نطلق قريباً كرسياً متحركاً مبتكراً، تم تصميمه خصيصاً للمنطقة، ما يمنح أصحاب الهمم المزيد من الاستقلالية والحرية والراحة في حيزهم الشخصي

وأكد المهندس أحمد عبد الله صالح، مدير شركة لايف ورلد للتوريدات الطبية على الدور الذي يضطلع به تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي، حيث قال: “سترون قريباً بأن أصحاب الهمم سيشعرون بشكل أكبر بتأثير كل منتج في السوق”. وتستعد الشركة لإطلاق دراجة يدوية وكرسي متحرك كهربائي مزود بصندوق”. وأضاف: التقنيات الجديدة التي يمكن للأشخاص ذوي الهمم توقعها قريباً تشمل أنظمة التصوير المحسّنة، والروبوتات الذكية، والتكنولوجيا القابلة للارتداء، ومنصات المحاكاة

وتعرض شركة ستاركي الشرق الأوسط وإفريقيا، المتخصصة في تطوير حلول المساعدات السمعية المتقدمة، منتجات تستخدم الذكاء الاصطناعي. وقال جيسكار بشارة، المدير العام لشركة ستاركي في الشرق الأوسط وإفريقيا، إن الشركة قد واصلت تركيزها على تعزيز أداء وسائل المساعدة السمعية في المناطق الصاخبة من خلال استخدام استراتيجيات أكثر تطورا لتعلم الآلة والذكاء الاصطناعي لتقليد الأداء البشري

وقال: يمكن لمساعدات إيفولف السمعية المدعومة بالذكاء الاصطناعي، التي يتم عرضها، تنفيذ ما يصل إلى 55 مليون تعديل شخصي كل ساعة، في حين تعمل وضعية إيدج، وهي عبارة عن ميزة في بعض المساعدات السمعية التي تنتجها شركة ستاركي، على تعزيز إمكانية سماع الكلام وجودة الصوت في بيئات الاستماع المختلفة، وتضع قوة الذكاء الاصطناعي في متناول اليد، ما يسمح للمرضى بالوصول إلى إعدادات بديلة لبيئات الاستماع الصعبة. ويصبح من الأسهل على أصحاب الهمم فهم الكلام، والحد من الضوضاء ومواصلة حياتهم اليومية