جمعية المخترعين تشارك في إكسبو أصحاب الهمم الدولي 2023

دبي في 11 يونيو/ وام / بحثت جمعية المخترعين الإماراتية في اجتماع تنسيقي عبر منصة الكترونية آلية المشاركة الأولى في معرض وفعاليات إكسبو أصحاب الهمم الدولي 2023 الذي يعقد سنويا تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الرئيس الاعلى الرئيس التنفيذي لطيران الامارات والمجموعة خلال الفترة من 9 حتى 11 أكتوبر المقبل مع تخصيص 40 مترا مربعا لجناح الجمعية مساهمة تطوعية من الشركة المنظمة.

ويُعتبر إكسبو أصحاب الهمم الدولي المعرض الرائد الذي يجمع التجار والمستهلكين في منطقة الشرق الأوسط، بهدف تعزيز حياة أصحاب الهمم.

وشهدت النسخ السنوية من هذا المعرض حضور أكثر من 12 ألف زائر، مع أكثر من 300 شركة عرضت منتجاتها الكفيلة بتحسين التنقل والعلاجات وإعادة التأهيل والأدوية، ويتيح هذا المعرض لزوّاره استكشاف أحدث التقنيات والابتكارات التي تشهدها قطاعاتٌ متعدّدة، من مقدّمي الرعاية وأفراد العائلات إلى الجهات والهيئات الحكومية ومورّدي التكنولوجيا.

وتُقام نسخة العام 2023 من “إكسبو أصحاب الهمم الدولي” في مركز دبي التجاري العالمي، وتتضمّن مؤتمرات ومحاضرات وجلسات لتبادل المعلومات والأفكار.

حضر الاجتماع المهندس أحمد عبدالله مجان رئيس مجلس إدارة الجمعية وأعضاء اللجنة الاستشارية للجمعية التي تضم عبدالرحمن نقي المدير التنفيذي وأحمد الحسيني المدير الإداري والدكتورة بدرية الظنحاني وعائشة الزرعوني عضوتي اللجنة وممثلي الشركة المنظمة.

وركز الاجتماع على أهمية أن تعكس المشاركة الدور الذي تعمل الجمعية عليه من الارتقاء بالمخترعين وخاصة من أصحاب الهمم من الناحية الفنية وتطوير مهاراتهم من خلال إقامة الدورات المتخصصة والمؤتمرات والمعارض والملتقيات ذات الصلة وتوفير كافة السُبل للمخترعين لإبراز اختراعاتهم ودعمهم إعلامياً وفنياً وقانونياً وفق رؤية الجمعية في أن تكون الأفضل عالميا من حيث تبني الأفكار العلمية والعملية التي تخدم مجتمعنا في جميع المجالات وتحقيق الطموح العلمي للمخترعين والمبتكرين على أرض الواقع والوصول به الى رحاب التميز .

كما اكد الاجتماع على رسالة الجمعية في بناء منظومه وطنيه للمخترعين والمبتكرين وسجل وطني وتحفيزهم وتشجيعهم في تحويل أفكارهم المبدعة إلى استثمار لخدمة المجتمع ، وشدد الاجتماع على دعوة أعضاء الجمعية العاملين والمنتسبين والطلاب لتقديم اختراعاتهم الداعمة فقط لأصحاب الهمم او ممن هم من أصحاب الهمم.

ويعرض المعرض منتجات تقنية بعضها لأول مرة في الشرق الأوسط، لتمكين أصحاب الهمم وتعزيز قدراتهم وهو الأضخم من نوعه على مستوى الشرق الأوسط وافريقيا وشبه القارة الهندية، وأكبر منصة لمصنعي وموزعي المنتجات المساندة، علاوة على الهيئات الحكومية ومراكز إعادة التأهيل والمراكز الصحية والتعليمية التي تتعامل مع أصحاب الهمم.