كهرباء دبي تنشئ قاعة رياضية علاجية في مركز المشاعر الإنسانية

انطلاقاً من حرصها على تعزيز نموذج دبي الملهم في دمج وتمكين أصحاب الهمم في المجتمع، قدمت هيئة كهرباء ومياه دبي رعايتها لإنشاء قاعة علاجية رياضية في مركز المشاعر الإنسانية لرعاية وإيواء ذوي الاحتياجات الخاصة في دبي، لتوفير أفضل الخدمات العلاجية للأطفال من أصحاب الهمم في مجالات التأهيل الحركي والوظيفي والذهني.

وضمن هذه الرعاية، قدمت الهيئة المعدات والأجهزة اللازمة لضمان توفير برنامج علاجي متكامل، يتوافق مع احتياجات ومتطلبات أصحاب الهمم من مختلف الإعاقات. وشارك أكثر من 30 متطوعاً من موظفي الهيئة في تجهيز القاعة لاستقبال روادها من أصحاب الهمم.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “نحرص على تعزيز نسبة سعادة المجتمع عن دعم الهيئة لأصحاب الهمم والتي وصلت في عام 2022 إلى 94%، من خلال إطلاق وتشجيع المبادرات والبرامج المجتمعية الهادفة إلى تعظيم مشاركة هذه الفئة المهمة في المجتمع، وترسيخ انخراطهم بصورة إيجابية في محيطهم، وذلك في إطار التزامنا بتحقيق السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف إيجاد مجتمع دامج خال من الحواجز يضمن التمكين والحياة الكريمة لأصحاب الهمم وأسرهم، ومبادرة “مجتمعي…مكان للجميع” التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم.

كما نولي أهمية بالغة لجعل دبي من أكثر المدن نشاطاً في العالم، ونتبنى استراتيجية مستدامة لدعم الصحة الدامجة في دبي، وتوفير كافة الفرص والأدوات التي تتيح لأصحاب الهمم إطلاق طاقاتهم وإثبات قدراتهم، وترسيخ مساهمتهم في تعزيز مسيرة التنمية على قدم المساواة مع الآخرين.”

من جانبها، عبرت الدكتورة نادية خليل الصايغ المدير العام والمؤسس لمركز المشاعر الإنسانية لرعاية وإيواء ذوي الاحتياجات الخاصة عن بالغ سعادتها وعظيم امتنانها لهذا التعاون المثمر مع واحدة من أهم الجهات الحكومية المسؤولة مجتمعياً.

وأشادت الدكتورة الصايغ بأجواء الألفة والمحبة الذي ظهر جليًا على المتطوعين من موظفي الهيئة، تحت إدارة معالي سعيد محمد الطاير، مما يؤكد الاهتمام الكبير والراسخ الذي توليه الهيئة لأصحاب الهمم، انسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة لتعظيم مشاركة ودمج هذه الفئة المهمة في المجتمع. وقدمت الدكتورة الصايغ دعوة مفتوحة لكافة المؤسسات والهيئات والدوائر للتعاون الفاعل والمثمر مع المركز في كل ما يعود بالنفع على أصحاب الهمم وذويهم ومجتمعاتهم بشكل عام في كافة المجالات التنموية والتمكينية.