146 مدرسة خاصة بدبي تقدم تعليماً بفئة «جيد» أو أفضل لـ«أصحاب الهمم»

دينا جوني (دبي)
أظهرت نتائج الدورة الحالية للرقابة المدرسية زيادة ملحوظة في عدد المدارس التي تقدم خدمات وأنشطة موجّهة للطلبة أصحاب الهمم ضمن فئة «جيد» أو أفضل إلى 146 مدرسة، مقارنة بـ 121 مدرسة في العام الدراسي 2018- 2019.

وكشفت نتائج الدورة الحالية أن 74% من الطلبة أصحاب الهمم يتلقون خدمات وأنشطة تعليمية جيدة أو أفضل مقارنة بنسبتهم التي كانت 71% في العام الدراسي 2018- 2019.
وتضاعف تقريباً أعداد المدارس الخاصة التي تقدم خدمات وأنشطة تعليمية متميزة للطلبة أصحاب الهمم، مقارنة بنسبتها التي بلغت 7% في العام الدراسي 2018- 2019.
وفي المقابل، تراجعت نسبة المدارس التي تقدم خدمات وأنشطة موجهة للطلبة أصحاب الهمم ضمن فئة «ضعيف» إلى 3% بعد أن كانت نسبتها 7% في العام الدراسي 2028- 2019.
ووفقاً لبيانات الهيئة، تحققت جودة الخدمات التعليمية الموجّهة للطلبة أصحاب الهمم في المدارس الخاصة بدبي بمستوى «متميز» في 24 مدرسة، و«جيد جداً» في 48 مدرسة، و«جيد» في 75 مدرسة، وبمستوى مقبول في 45 مدرسة خاصة.

من جانبها، أوضحت فاطمة إبراهيم بالرهيف، المدير التنفيذي لجهاز الرقابة المدرسية في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، أن فرق المقيمين التربويين رصدت خلال العام الدراسي الحالي تحسناً ملحوظاً في قدرة المدارس الخاصة التي خضعت لعمليات الرقابة المدرسية على مواءمة مناهجها التعليمية لتلبية احتياجات الطلبة أصحاب الهمم، فضلاً عن تحسن مهارات التعلم لديهم.

وتشير النتائج إلى أن عمليات مواءمة المنهاج التعليمي بمستوى جودة جيد أو أفضل في 66% من المدارس الخاصة في دبي، بعد أن كانت نسبتها 55% في دورة 2018- 2019. وتضاعفت نسبة المدارس الخاصة التي تطبق عمليات مواءمة متميزة إلى 10% خلال الدورة الحالية، بعد أن كانت 5% في دورة 2018-2019.